• ×

دموع الورد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الورود جميلة المظهر عطرة الرائحة ألوانها كثيرة وأشكالها مختلفة
لكن الوردة رغم جمالها ومظهرها وأناقتها ووقوفها شامخة فوق الغصن بين الأزهار والرياحين إلا إنها لا تتحمل أي أذى أو أن يخدشها أي شيء
فتخيل الوردة الجميلة وهي على غصنها وبقمة جمالها وروعتها إلا إنها عندما تنجرح لا تتألم لا تدمع لا تصرخ بل تبدو لك أنها لم تتأثر لكن عد لها بعد يوم أو يومين لتجد تلك الوردة وقد أعياها الألم .. اسودت .. أحرقها الألم وما لبثت أن ذبلت وماتت .
فالورد كائن حساس جدا لا يتحمل الأذى أو الألم ولا الجروح ... فرفقا بالورود
فلقد تغنى كثير من الشعراء والمطربين بالورد ... فرفقا بالورود والأزهار لتبقى الحياة جميلة بهن .

للكاتبة / الأستاذة بدريه المطرفي

بواسطة : admin2
 0  0  203
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus

جديد المقالات

بواسطة : admin2

وطني وطن الأمجاد وطن الرجال والنساء المخلصين...


بواسطة : admin2

في هذه الليلة غابت شمس آخر يوم من عامنا...


بواسطة : admin2

لجان المجتمع القانوني هي بادرة أنشأتها الهيئة...


بواسطة : admin2

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قال...


بواسطة : admin2

كخه يابابا‬⁩ كتاب جميل في نقد الظواهر...


بواسطة : admin2

أهلاً قارىء الحرف بالطبع لست فتاة عكاظ . أنت ،...


القوالب التكميلية للمقالات