• ×

صناديق " ريت " العقارية تتداول دون سعر الطرح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
البيان _ بدريه المطرفي بلغ عدد صناديق الاستثمار العقارية المتداولة (ريت) المدرجة في سوق الأسهم السعودية منذ أواخر عام 2016، حتى اليوم، ثمانية صناديق، بقيمة سوقية وصلت إلى نحو 4.96 مليار ريال، بعدد أسهم مصدرة بلغت 503.17 مليون سهم.
وبنهاية تداولات أمس الأول سجلت خمسة صناديق عقارية من الثمانية صناديق المدرجة في سوق الأسهم إغلاقات بأسعار أسهمها دون قيمة الطرح والبالغة عشرة ريالات، حيث تراوحت نسب التراجع للصناديق الخمسة من 3 في المائة، إلى 10 في المائة.
وكان الأكثر تراجعا صندوق "المعذر ريت"، حيث أغلق سعر أسهمه عند 9.03 ريال متراجعا بنسبة 9.7 في المائة عن سعر الطرح الخاص بأسهمه. علما أن الصندوق أدرج في شهر أغسطس 2017.
تلاه صندوق "ملكية ريت"، حيث أغلقت أسهمه عند سعر 9.04 ريال منخفضا بنسبة 9.6 في المائة عن سعر طرحه والبالغ عشرة ريالات، علما أنه أدرج في شهر نوفمبر 2017.
ثم صندوق "الرياض ريت"، حيث أغلق عند سعر 9.29 ريال متراجعا بنسبة 7.1 في المائة، علما أن الصندوق هو أول الصناديق العقارية التي أدرجت في سوق الأسهم السعودية، إذ أدرج في شهر نوفمبر 2016.
تلاه صندوق "مشاركة ريت" مغلقا عند سعر 9.57 ريال متراجعا بنسبة 4.3 في المائة عن سعر طرحه، وقد أدرج في شهر نوفمبر 2017.
وآخر الصناديق المتراجعة هو صندوق "الأهلي ريت 1"، حيث أغلق أمس الأول عند سعر 9.74 ريال منخفضا بنسبة 2.6 في المائة عن سعر طرحة. والذي لم يمض على تاريخ إدراجه في سوق الأسهم السعودية سوى يوم واحد فقط.
في المقابل، سجلت ثلاثة صناديق من أصل الثمانية المدرجة ارتفاعا في أسعار أسهمها، حيث تراوحت نسب الارتفاع بين 3 في المائة حتى 66 في المائة، تصدرها صندوق الجزيرة موطن ريت بنسبة ارتفاع قدرها 65.5 في المائة، إذ أغلق عند سعر 16.55 ريال بنهاية تداولات أمس الأول فيما بلغ سعر طرحه عشرة ريالات.
تلاه صندوق "تعليم ريت" حيث أغلق عند سعر 11.98 ريال مرتفعا بنسبة 19.8 في المائة عن سعر طرحة. وآخرها صندوق "جدوى ريت الحرمين" بارتفاع قدره 3.2 في المائة، حيث أغلق عند سعر 10.32 ريال بنهاية تداولات أمس الأول وسعر طرحه كان عشرة ريالات.
وتعرف صناديق الاستثمار العقارية بأنها صناديق استثمارية عقارية متاحة للجمهور، يتم تداول وحداتها في السوق المالية وتُعرف عالمياً بمصطلح "ريت أو ريتس"، وتهدف إلى تسهيل الاستثمار في قطاع العقارات المطورة والجاهزة للاستخدام التي تدر دخلاً دورياً.
وهناك أوجه اختلاف بين صناديق الاستثمار العقارية المتداولة وصناديق الاستثمار العقارية الأخرى (التقليدية )، منها أن الاستثمار في صناديق الاستثمار العقارية المتداولة والتخارج منها يعد أكثر سهولة من صناديق الاستثمار العقارية التقليدية.
ويتميز صندوق الاستثمار العقاري المتداول بشفافية عالية مقارنةً بالصناديق العقارية الأخرى (التقليدية)، فضلا أن صندوق الاستثمار العقاري المتداول مُلزم بتوزيع 90 في المائة من صافي الدخل سنوياً، بينما صندوق الاستثمار العقاري التقليدي غير ملزم بتوزيع أي نسبة من صافي دخله.
بواسطة : admin2
 0  0  19
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus

القوالب التكميلية للأخبار