• ×

ملاحقة أمنية لـ سورية ولبنانيٍّ في جريمة الفريزر بالكويت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
البيان _ بدريه المطرفي بدأت الشرطة الدولية (الإنتربول) في مطاردة لبناني وزوجته السورية، على خلفية قتلهما خادمتهما الفلبينية، ووضع جثتها في فريزر شقة كانا يقيمان فيها في محافظة حولي الكويتية، قبل فرارهما في نوفمبر 2016 خارج البلاد، لتورطهما في قضايا مالية.

والأربعاء الماضي فتحت الشرطة الكويتية شقة الزوجين بمنطقة الشعب، بعد صدور حكم لصالح مالكها بإخلائها، لتعثر على جثة الخادمة “جوانا دانييلا ديمافيليس” (29 عامًا) مُلقَاةً في الفريزر وعليها أثار خنق وتعذيب، ليتسبب الحادث في اندلاع أزمة دبلوماسية بين مانيلا والكويت، قرر على إثرها الرئيس الفلبيني “رودريغو دوتيرتي” إجلاء مواطنيه من الكويت خلال 72 ساعة.
وبحسب الشرطة الكويتية فإن الزوجين المتهمين نادر عساف (40 عامًا) ومنى حسون (37 عامًا)، تورطا أيضًا بجرم شيكات وقَّعاها بلا رصيد، قبل قتل خادمتهما التي جاءت للعمل لديهما عام 2014، بحسب “العربية نت”.
وقالت صحيفة “الرأي” الكويتية أمس الأول نقلًا عن مراسلها إن عساف وهو من بلدة “بوداي” البعيدة في قضاء بعلبك ليس موجودًا في لبنان، وإنما مع زوجته وابنيه في سوريا. وكشفت الصحيفة أن عساف سجَّل بحقِّ الخادمة قضية تغيّب قبل مغادرته وزوجته الكويت بيومين أي قبل 16 شهرًا. لكن ولحين إلقاء القبض على الزوجين المتهمين بقتل خادمتهما، يبقى السؤال حول الدوافع التي قادتهما لارتكاب مثل هذه الجريمة البشعة بلا إجابة.
بواسطة : admin2
 0  0  9
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus

القوالب التكميلية للأخبار