• ×

لقاء عن "فرط الحركة وتشتت الإنتباه" في إدارة تعليم الخرج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
البيان _ بدريه المطرفي بحضور / مساعدة قسم الصحة المدرسية / نوره عبدالله الدوسري ومشرفة الصحة المدرسية
أ .هيفاء القحطاني نفذ قسم الشؤون الصحية المدرسية بإدارة التعليم عبر نظام لقاء في القاعة الوزارية في مبنى الشؤون التعليمية " برنامج فرط الحركة وتشتت الإنتباه " ويستهدف البرنامج إدارة الرعاية الصحية ألأولية بالخرج وإدارة الرعاية الصحية الأولية بالدلم وبحضور عدد من من طبيبات ومنسقات الصحة المدرسية بالمراكز الصحية
والجدير بالذكرأن فرط الحركة وتشتت الإنتباه هو :
اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أو قصور الانتباه وفرط الحركة هو اضطراب نفسي من نوع تأخر النمو العصبي يبدأ في مرحلة الطفولة عند الإنسان، وهي تسبب نموذج من تصرفات تجعل الطفل غير قادر على إتباع الأوامر أو على السيطرة على تصرفاته أو أنه يجد صعوبة بالغة في الانتباه للقوانين وبذلك هو في حالة إلهاء دائم بالأشياء

المصابون بهذه الحالة يواجهون صعوبة في الاندماج في صفوف المدارس والتعلم من مدرسيهم، ولا يتقيدون بقوانين الفصل، مما يؤدي إلى تدهور الأداء المدرسي لدى هؤلاء الأطفال بسبب عدم قدرتهم على التركيز وليس لأنهم غير أذكياء، لذلك يعتقد أغلبية الناس أنهم مشاغبون بطبيعتهم.
هذه الحالة تعتبر أكثر الحالات النفسية شيوعا في العالم - إذ يبلغ عدد المصابين بقصور الانتباه وفرط الحركة حوالي 5% من مجموع شعوب العالم - والنسبة تزيد عن ذلك في الدول المتطورة (دول العالم الأول). هذه الإحصائيات جعلت بعض الباحثين يعتقدون أن تركيبة الدول المتطورة وأجوائها قد تكون سبب لحالة قصور الانتباه وفرط الحركة عند شعوبها. بذلك، تفاعل الناس في حضارتهم قد يكون مسبب لقصور الانتباه وفرط الحركة، اعتمادا على نوع الحضارة وردة فعل المرء أو المرأة لها.
يشكل التعامل مع الأطفال المصابين بكثرة الحركة ونقص الانتباه تحديا كبيرا لأهاليهم ولمدرسيهم في المدرسة وحتى لطبيب الأطفال وللطفل نفسه أحيانا.
هذه الحالة لا تعتبر من صعوبات التعلم ولكنها مشكلة سلوكية عند الطفل ويكون هؤلاء الأطفال عادة مفرطي النشاط واندفاعيين ولا يستطيعون التركيز على أمر ما لأكثر من دقائق فقط، يصاب من ثلاثة إلى خمسة بالمئة من طلاب المدارس بهذه الحالة والذكور أكثر إصابة من الإناث ويشكل وجود طفل مصاب بهذه الحالة مشكلة حقيقية أحيانا للأهل وحتى الطفل المصاب يدرك أحيانا مشكلته ولكنه لا يستطيع السيطرة على تصرفاته ويجب على الوالدين معرفة ذلك ومنح الطفل المزيد من الحب والحنان والدعم وعلى الأهل كذلك التعاون مع طبيب الأطفال والمدرسين من أجل كيفية التعامل مع الطفل .

هذا وقد صرحت لصحيفة البيان السعودية
الدكتورة / هبه اسماعيل محمود: حيث قالت لقد حضرت هذا اللقاء الذي يستهدف فئة غالية علينا وموجودة في مدارسنا ألا وهو فرط الحركة وتشتت الإنتباه حيث يعتبر فرط الحركة من المواضيع المهمة بالنسبة لنا لوجود الفئات العمرية منه في المدارس
ونشكر إدارة تعليم الخرج على حسن التجهيزوالتنظيم والإستقبال , الذي أدى إلى الإستفادة الكاملة من البرنامج وأتمنى استمرار مثل هذه البرامج والنشاطات المشتركة بين وزارة الصحة ووزارة التعليم مما يكون له الأثر الطيب في الحصول على الخدمات التي تقدمها الوزارتين .
وصرحت للبيان الممرضة / أمنه محنشي : حيث قالت
كل الشكروالتقدير للصحة المدرسية بتعليم الخرج على اتاحة هذه الفرصة لحضورهذا اللقاء الذي كان زاخرا بالمعلومت القيمة التي تهمنا كمراكز صحة أولية حيث نتعامل مباشرة مع كل الحالات المرضية في بدايتها .
بواسطة : admin2
 0  0  87
التعليقات ( 0 )

comments powered by Disqus

القوالب التكميلية للأخبار